الوقت النوعي في زمن الكورونا: ما هو، وكيف نقضيه الآن؟

الإستفادة من وقت فراغ أطفالنا

بسبب فيروس كورونا، نمضي الكثير من الوقت مع الأولاد في البيت. ولكن هل يقوي هذا الوقت المشترَك علاقتكم بأولادكم؟
مفتاح تقوية العلاقة هو جودة الوقت، لا مقداره. فكيف يمكنكم جعل الوقت الذي تقضونه مع الأولاد نوعيّا، رغم الضغط الناتج عن روتين الكورونا؟