"دعوة صحيّة" لوضع عبارات التحذير من مخاطر شبكات التواصل على المراهقين

على غرار التحذيرات على علب التبغ؛ كذلك يجب وضع تحذيرات مرافقة مع كلّ موقع افتراضي..

دعا مسؤول صحي حكومي أمريكي رفيع المستوى، يوم الاثنين الفائت، إلى عرض تحذيرات عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي للإشارة إلى أضرارها على صحة المراهقين، على غرار التحذيرات على علب التبغ. ووصف الجراح العام في الولايات المتحدة "فيفيك مورثي"، في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز، وسائل التواصل الاجتماعي بأنها "مساهم مهمّ" في أزمة الصحة العقلية الشاملة بين الشباب.

كتب مورثي: "لقد حان الوقت للمطالبة بوضع علامة تحذيرية من الجرّاح العام على منصّات وسائل التواصل الاجتماعي، تشير إلى أن هذه الوسائل مرتبطة بأضرار كبيرة على الصحة العقلية للمراهقين". وقال مورثي إن تمضية أكثر من ثلاث ساعات يوميًا على وسائل التواصل الاجتماعي يضاعف خطر أعراض القلق والاكتئاب عند المراهقين، مشيرًا إلى أن معدل الاستخدام اليومي في صيف العام 2023 كان ما يقرب من خمس ساعات.

أضاف مورثي: "رسالة التحذير الصادرة عن الجرّاح العام، والتي تتطلّب إجراءً من الكونغرس، من شأنها تذكير الأهل والمراهقين بانتظام بأن وسائل التواصل الاجتماعي لم يثبت أنها آمنة". وتابع قائلا:ً "تُظهر الأدلة المستمدة من دراسات التبغ أن الملصقات التحذيرية يمكن أن تزيد الوعي وتغيّر السلوك".

كما أشار مورثي إلى الإجراءات السابقة التي اتخذها المشرّعون لمعالجة الوفيات المرتفعة المرتبطة بالتنقل بالمركبات، بما في ذلك التفويضات التي تتطلب استخدام أحزمة الأمان والوسائد الهوائية واختبارات التصادم لجعل السيارات أكثر أمانًا. وقد ظهرت الملصقات التي تحذر من التأثير الصحي للتبغ لأول مرة على السجائر الأمريكية بعد تفويض من الحكومة الفدرالية في العام 1965.

في العام 2023، أصدر مورثي تحذيرًا صحيًا يلفت فيه إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي تمثل "خطرًا كبيرًا" على الأطفال، وينصح بأن الأطفال بعمر 13 عامًا أصغر من أن ينضموا إلى التطبيقات. كما دعا الجرّاح العام المدارس، في جميع أنحاء البلاد، إلى: "التأكد من عدم استخدام الهاتف في أثناء التعلّم في الفصول الدراسية واللقاءات الاجتماعية التي يجريها التلامذة". وقال أيضًا إنه يجب على الأهل الانتظار حتى ما بعد المدرسة الإعدادية قبل السماح لأطفالهم بالوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي، داعيًا إلى منع استخدام الأطفال للهواتف قبل وقت النوم، وأثناء الوجبات والتجمعات الاجتماعية.

 

 

المصدر: الوكالة الفرنسية (أ ف ب)

مواضيع مرتبطة

الصحة العالمية: "تهديد صامت" يعرض 1.8 مليار شخص لخطر أمراض قاتلة

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن واحدًا من كل ثلاثة أشخاص لا يمارسون الرياضة، إلا قليلًا، يعرض صحتهم للخطر.

لماذا التعب الشديد والنوم الدائم عند الأطفال؟.. 

كثيرة هي أسباب معاناة الطفل من أعراض التعب الشديد والنوم باستمرار،

الصحة العالمية: كورونا ما يزال يقتل 1700 شخص أسبوعيًا

"بالرغم من استمرار تسجيل وفيات " تُظهر البيانات أن الحماية عبر اللقاحات تراجعت بين العاملين".

كلمات مفتاحية

صحة_أطفال