كيفية التعامل مع الطفل المُخرب

كيفية التعامل مع الطفل المُخرب

السلوك التخريبي للطفل، قد يكون اضطرابًا، وعندئذ تحتاجين إلى اللجوء للطبيب النفسي، والعلاج مع مدرب، وقد يكون عبارة عن سلوك سيئ فقط، يحتاج إلى التقويم، واعلمي أنكِ سترين جميع السلوكيات المرتبطة باضطراب السلوك التخريبي تقريبًا عند جميع الأطفال من وقت لآخر، قد تحتاجين إلى ترسانة من استراتيجيات المواجهة في المنزل، لتقليل المشكلات السلوكية، ويُشخص بأنه اضطراب إذا أدى إلى ضعف في الأداء الاجتماعي أو الأكاديمي، ويكون هذا من قبل الطبيب المختص، تعرفي معنا في هذا المقال إلى كيفية التعامل مع الطفل المخرب، وما أسباب مشكلة التخريب عند الأطفال.

كيفية التعامل مع الطفل المخرب

 ما يزال طفلك الصغير يطور قدرته على تنظيم عواطفه ودوافعه، ويحتاج إلى معرفة ما المتوقع منه، لذلك ستحتاجين إلى التعامل مع مشكلة السلوك التخريبي له مبكرًا، وإليكِ بعض النصائح، التي يمكنها دعمك ومساعدتك:

  • استجيبي لطفلك عند طلب المساعدة، أو إذا كان يريد الاهتمام.
  • راقبي سلوك طفلك بشكل أفضل.
  • اختاري أهدافًا واقعيه لطفلك.
  • تعلمي المزيد من مهارات الأمومة الفعالة، وقللي من توترك.

وتشير الأبحاث إلى عدد من المبادئ العامة، التي يمكنك تطبيقها للمساعدة في تغيير سلوك طفلك، دون الصراخ أو التهديد أو استخدام العقاب البدني:

  1. تأكدي من أن تعليماتك واضحة ومناسبة لعمر طفلك.
  2. كوني هادئة عندما تطلبين من طفلك أن يفعل شيئًا ما.
  3. اشرحي لطفلك عواقب السلوك التخريبي.
  4. أوقفي السلوك التخريبي، ببعض الأشياء، مثل وقت الهدوء أو الوقت المستقطع، بعيدًا عن مكان السلوك.

يمكنكِ أيضًا اتباع بعض الطرق للمساعدة في دعم طفلك، والتي ستساعده على أن يشعر بمزيد من الرضا تجاه نفسه وعائلته، وتقوية مهاراته الاجتماعية: 

  • ساعديه على تكوين صداقات.
  • ساعديه على تعلم كيفية التحكم في عواطفه.
  • علميه مهارات حل المشكلات.
  • حسني مهاراته الاجتماعية.
  • ساعديه على تعلم أن يكون مستقلًا.

أسباب مشكلة التخريب عند الأطفال

من السهل، أن تقرري أن الطفل الذي يضرب أو يدفع أو يمر بنوبة غضب، أنه عدائيًا، لكن في كثير من الحالات، ينبع السلوك التخريبي من القلق أو الإحباط الذي قد لا يكون واضحًا لكِ ولوالده، أو حتى معلمته، ومن المهم فهم السبب الحقيقي وراء مشكلة السلوك التخريبي لطفلك، حتى تتعاملين معها بشكل أفضل وفعال، وعلى الرغم من عدم معرفتها بشكل دقيق، لكن يُعتقد أنها تنبع من عوامل مختلفة تعمل معًا، تعرفي معنا عليها:

وراثي: غالبًا ما يعاني الأطفال المصابون باضطراب السلوك التخريبي، من آباء يعانون من اضطرابات نفسية، مثل:

  1. تعاطي المخدرات.
  2. قصور الانتباه وفرط الحركة.
  3. اضطراب المزاج.
  4. انفصام في الشخصية.
  5. اضطراب الشخصية المعادي للمجتمع.

بيئي: تزداد فرص الإصابة باضطراب السلوك التخريبي بين الأطفال الذين:

  1. رفضتهم أمهاتهم وهم صغار.
  2. انفصلوا عن والديهم.
  3. أُهملوا، جسديًا، أو عاطفيًا.
  4. شاهدوا عنفًا منزليًا.

جسدي - بدني: يزداد أيضًا خطر الإصابة بهذا الإضطراب، بين الأطفال الذين:

  1. كان وزنهم منخفضًا عند الولادة.
  2. عانوا من خلل عصبي

نفسي: الأطفال الذين عانوا من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، أكثر عرضة للإصابة باضطراب السلوك التخريبي.

ختامًا، بعد أن أوضحنا لكِ كيفية التعامل مع الطفل المخرب، وأسباب مشكلة التخريب عند الأطفال، فيجب عليكِ عزيزتي الأخذ في الاعتبار، أن كل طفل يستجيب بشكل مختلف، للأساليب التقويم المختلفة، فقد تحتاجين إلى تجربة عدة طرق قبل العثور على العلاج المناسب لطفلك.

 

المصدر: موقع سوبر ماما