شركة آبل تعتذر عن إعلان «آي باد برو»؛ لماذا؟

شركة آبل تعتذر عن إعلان «آي باد برو»؛ لماذا؟

الإعلان يعبّر عن «تدمير التجربة الإنسانية بفضل سيليكون فالي.."..

اعتذرت آبل، أمس الخميس(9/5/2024)، عن إعلان جديد نشرته مع إطلاقها أحدث جهاز «آي باد برو»، يوم الثلاثاء الماضي. ويعرض الإعلان سحق أدوات موسيقية وعلب طلاء ومجسّم كرة أرضية ومنحوتة وكاميرات وكتب وأشياء أخرى ببطء بواسطة مكبس هيدروليكي ضخم، ليحلّ محلها الجهاز اللوحي من آبل.

أثارت فكرة الإعلان سخط فنانين عالميين، ولاحظ الممثل البريطاني هيو غرانت، في منشور على منصة إكس، أنّ الإعلان يعبّر عن «تدمير التجربة الإنسانية بفضل سيليكون فالي (مقر كبرى شركات التكنولوجيا في كاليفورنيا)». 

من ناحيتها، كتبت مخرجة حلقات من مسلسل The Handmaid's Tale، رِيد مورانو، تعليقًا على منشور رئيس آبل التنفيذي تيم كوك: «انظر إلى ما يحدث حولك يا عزيزي (...) لأن هذا الشيء المقرف سيّء فعلًا».

كما لاقى الإعلان، الذي لا يزال على حساب يوتيوب الخاص بآبل، سخريةً على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ وصل ما نشره كوك من حسابه على إكس إلى آلاف المستخدمين الذين انتقدوا عملاق التكنولوجيا في الطريقة التي اختارها لترويج أحدث أجهزة iPad.

تجدر الإشارة إلى أنّه سبق أن نفّذ الفنانون إضرابًا في نيويورك استمرّ أشهرًا، طالبوا فيه بحمايتهم من الذكاء الاصطناعي التوليدي، خشية أن يتأثر عملهم بهذه التكنولوجيا التي تتيح إنتاج كل أنواع المحتوى عبر طلب بسيط باللغة اليومية.

المصدر/ جريدة الأخبار
 

مواضيع مرتبطة

غوغل تكشف عن محرك بحث بالذكاء الاصطناعي وروبوت دردشة أحدث

"بروجيكت أسترا" يمكنه التحدث مع المستخدمين عن أي شيء تلتقطه كاميرا هواتفهم الذكية.

روبوت صيني مرن على هيئة إنسان أرخص بكثير من مثيله الأميركي

بفضل قابليته العالية للحركة يمكن لأطرافه أن تنحني وتدور في اتجاهات مختلفة.