الخصوصية الرقمية ليست مجانية على فيسبوك

الخصوصية الرقمية ليست مجانية على فيسبوك

طرحت شركة ميتا مؤخراً اشتراكات في خدماتها خالية من الإعلانات على كل من منصة انستغرام وفيسبوك. يُعدّ هذا تغييرًا كبيرًا للشركة التي أشادت منذ فترة طويلة بفوائد الإنترنت المدعوم بالإعلانات، بحجة أن هذا يعني أن الجميع يحصلون على الخدمة نفسها، مهما كان قدر المال الذي يملكونه.

خيار الاشتراك الجديد الخالي من الإعلانات متاح في الاتحاد الأوروبي والنرويج وأيسلندا وليختنشتاين وسويسرا. يقول المتحدث باسم الشركة آل تولان: “نحن واثقون من أن حل منتجاتنا يتوافق مع المتطلبات القانونية المتطورة في الاتحاد الأوروبي”. وسيكون خيار الاشتراك متاحًا للبالغين فقط، بينما ستقوم منصات الشركة بإيقاف الإعلانات مؤقتًا للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.
وبحسب نشطاء الخصوصية فإن هذه مجرد محاولة من Meta لمقاومة التغيير الحقيقي الضروري لجعل منتجاتها متوافقة مع قانون الخصوصية الأوروبي. يقول توبياس جودين، المتحدث باسم هيئة مراقبة الخصوصية النرويجية: “تحاول شركة Meta بشدة إيجاد حلول لمواصلة الوضع الراهن”.


الخصوصية ليست للبيع

يقول ماكس شريمز وهو ناشط نمساوي في مجال الخصوصية ومؤسس مجموعة الحقوق الرقمية NOYB : “لا يمكنك بيع حقوقك الأساسية، والحق في حماية البيانات هو حق أساسي”. بالنسبة له الخصوصية ليست للبيع، تمامًا كما لا يمكنك قانونيًا بيع كليتك أو حقك في التصويت. يقول شريمز: “إذا قبلت أوروبا نموذج ميتا الجديد، فإن ذلك يعني أن الخصوصية ليست سوى حق تجاري، يتعين على الجميع أن يجردوا أنفسهم من ملابسهم ويقدموا بياناتهم.”


هل تعني الاشتراكات الخالية من الإعلانات تعزيزًا للخصوصية؟

في الظاهر يبدو أن الاشتراكات الخالية من الإعلانات تعدّ خطوة إيجابية لتعزيز الخصوصية للمستخدمين والمستخدمات، من ناحية الاستمتاع بتجربة أكثر هدوءاً وأماناً، وتجنب الإعلانات المستهدفة والتي تعتمد على جمع البيانات الشخصية لتخصيص الإعلانات. 

ومع ذلك يجدر بنا أن نتساءل ما إذا كانت هذه الخطوة فعلاً ستحقق التوازن المطلوب بين تحسين الخصوصية وضمان استمرار الشركة في تحقيق الأرباح.

السؤال الأهم الذي يطرأ عند النظر إلى الاشتراكات الخالية من الإعلانات هو ما إذا كانت هذه الخدمات ستؤدي إلى إيقاف جمع البيانات. الجواب الواضح هو لا، وهذا يعود إلى طبيعة الأعمال التجارية لشركة Meta ومصدر إيراداتها الرئيسي.


مختصر الكلام أنه عند اتخاذ قرار الاشتراك في خدمة خالية من الإعلانات، يجب على الجميع العلم أن  هذا الاشتراك لن يؤدي إلى إيقاف جمع البيانات. التوقعات الواقعية تفيد بأن البيانات ستظل تجمع لأغراض تحسين الخدمة والأغراض التجارية والبحثية الأخرى.


ضبط إعدادات الخصوصية

فيسبوك يوفر القدرة على التحكم  ببعض إعدادات الخصوصية المتعلقة بالإعلانات. يمكن للأفراد تخصيص التفضيلات بحيث تكون الإعلانات التي تظهر  لك أكثر ملاءمة وشخصية. 


كيف يمكن ضبط إعدادات الخصوصية حول الإعلانات على فيسبوك:

1- الدخول إلى حسابك على فيسبوك ثم الانتقال إلى الإعدادات، ثم إلى قسم التحقق من الخصوصية.
2- سيظهر قسم يسمى “تفضيلات بشأن الإعلانات”
3- يظهر لك فيسبوك قائمة بخيارات تفضيلات الإعلانات، بما في ذلك كيف يتم مشاركتك معلوماتك الشخصية مع المعلنين.
4- يجب تحديد المعلومات التي تسمح للمعلنين أن يحصلوا عليها.

 

 

 

مواضيع مرتبطة

"ميتا" تغلق حسابات WOL المدافعة عن فلسطين في "إنستغرام"

أغلقت شركة ميتا صفحة مجموعة WOL (خلال حياتنا) البارزة المدافعة عن فلسطين في مدينة نيويورك، على "إنستغرام"، بالإضافة إلى حساباتها الاحتياطية وحساب مؤسِّستها.

"تيك توك" تمنع حساب مشاهدات مقاطع غزة

حصد وسم شهير آخر مؤيد لفلسطين، freepalestine (الحرية لفلسطين)، على 770 مليون مشاهدة لمقاطع الفيديو في الولايات المتحدة الأميركية وحدها،

"ميتا" تدخل سباق الذكاء الاصطناعي... إليكم تفسيرات زوكربيرغ

تظل "فيسبوك" الشبكة الاجتماعية الأكثر استخدامًا في العالم. وهي تعدّ "جزءًا من المشهد الرقمي"..