الضغوطات التي تُسببها مواقع التواصل الإجتماعي

 

إن العديد من الدراسات التي أُجريت في بعض الدول، قد ربطت الاستخدام المُتزايد لمنصات التواصل الاجتماعي بالاكتئاب، والقلق. ونستعرض أهم أربعة ضغوطات تُسببها مواقع التواصل الاجتماعي:

1- بَكَرة تسليط الضوء: وهو إلقاء الضوء على أهم الأحداث، وأجمل الصور، وأهم اللحظات والإنجازات. وهو ما يُسبب ضغوطات على المُتلقي الذي -لا شعورياً- يُقارن بين بَكرة الإنجازات للغير، وبين خلف الكواليس الخاصة به!

2- عُملة التواصل الاجتماعي: الضغط الناجم عن ترقب آراء الناس لتحديد قيمة ما شاركته، وتدني مستويات ثقتك بنفسك بناء على تفاعل الغير. وهو ما يُسمى "اقتصاد الاهتمام" (Economy of Attention).

3- الخوف من فوات الحدث F.O.M.O: وهي حالة عامة تدفع الأشخاص إلى الرغبة في أن يكونوا على اتصال دائم خوفا من فوات حدث ما لا يُشاركون فيه، وخوفا من فقدان علاقة اجتماعية.

4- المُضايقات: وتصفه بيلي بأنه الأسوأ، ويُحاكي خوفنا على مساحات الأمان الخاصة بنا، فعوضا عن أن تكون تجربة التواصل اجتماعية فإنها تتحول إلى تجربة مُرعبة. مُوضحة بأن 40% من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قد تعرضوا بالفعل لمضايقات، إزعاجات، أو حتى تحرش.

 

 

المصدر: موقع "الجزيرة نت" الإلكتروني