عيوب سناب شات: هل Snapchat آمن للأطفال ؟

عيوب سناب شات: هل Snapchat آمن للأطفال ؟

يحظى تطبيق سناب شات بشعبية كبيرة تجعله من أبرز تطبيقات التواصل والشبكات الاجتماعية، كما يعتبر سناب شات Snapchat من أكثر التطبيقات التي تجتذب المراهقين والشباب وحتى الأطفال في عمر أقل من 13 عاما، حيث يقترب الآن عدد مستخدمي سناب شات النشطين شهريا من 300 مليون مستخدم. 


هل سناب شات Snapchat آمن للاستخدام من قبل الأطفال ؟

وفقا لشروط الاستخدام الخاصة بالتطبيق، فإن سناب شات Snapchat يتوفر للمستخدمين في عمر 13 عاما على الأقل، بحيث يحتاج المستخدمون إلى إضافة تاريخ ميلادهم للتأكد من عمرهم، لكن في الحقيقة لا يوجد ما يمنع الأطفال من إنشاء حساب جديد في سناب شات، حيث لا يتحقق التطبيق من المعلومات.

لكن مؤسسة Common Sense Media تقيم تطبيق Snapchat للمراهقين الذين يبلغون 16 عاما وأكثر، وذلك نظرا للتعرض لمحتوى غير مناسب للأطفال في عمر أقل وسهولة التعرض لمخاطر كبيرة لسهولة التواصل مع الغرباء، بالإضافة إلى إمكانية التعرض للاحتيال والتصيد وانتهاك الخصوصية من قبل ذوي النوايا السيئة، كما يعتمد التطبيق في الأساس على الكاميرا وتطبيق تأثيرات أو فلاتر وعدسات عليها وهو ما قد يعرض الأطفال لمخاطر التنمر والإساءة وغيرها.

 

لماذا يحب الأطفال سناب شات؟ 

يحب الأطفال تطبيق Snapchat للتواصل مع الأصدقاء، بالإضافة لإمكانية إرسال صور ورسائل تختفي بمجرد رؤيتها من قبل الطرف الآخر، لكن أبرز ما يميز التطبيق هو كونه تطبيق كاميرا متطور يتيح التقاط مقاطع فيديو وصور وتطبيق فلاتر وعدسات وإضافة نصوص ورسومات عليها، وهو ما يوفر الكثير من المرح.


لماذا يعتبر تطبيق Snapchat غير آمن للأطفال؟

وهذه أبرز الأسباب التي تجعل سناب شات غير آمنا للأطفال وعيوب استخدام التطبيق للأطفال: 

  • مثل معظم تطبيقات الشبكات الاجتماعية، فإن الأطفال قد يدمنون استخدام Snapchat، مما يؤثر سلبا على حياتهم الاجتماعية والتواصل مع الآخرين. 
  • إمكانية التعرف على الموقع الجغرافي للأطفال من خلال ميزة خريطة سناب Snap Map، وهي الميزة التي تعرض لمستخدمي التطبيق الموقع الجغرافي للأصدقاء والآخرين. 
  • يمكن لتطبيق Snapchat الوصول إلى الكاميرا والموقع الجغرافي وجهات الإتصال والميكروفون وسجل المكالمات وغيرها، وهو ما يعرض خصوصية الأطفال للخطر في حالة تسرب هذه البيانات أو تعرض حساب سناب شات للاختراق. 
  • تشير الأبحاث أن المراهقين والأطفال الذين يقضون أكثر من ساعتين يوميا على وسائل التواصل الاجتماعي مثل Snapchat وغيرها هم أكثر عرضة للتعرض لاضطرابات نفسية تشمل القلق والاكتئاب. 
  • ‍التنمر الإلكتروني: يعد التنمر في أثناء الطفولة عامل خطر رئيسي لعدد من القضايا بما في ذلك الصحة العقلية والتعليم والعلاقات الاجتماعية، مع آثار طويلة الأمد غالبا ما تستمر حتى مرحلة البلوغ. 
  • التعرض لمحتوى مناسب فقط للبالغين: حيث تتضمن منصة “الأضواء” الشبيهة بتطبيق تيك توك داخل Snapchat والقصص في تبويب “اكتشف” مقاطع فيديو والصور بها تلميحات جنسية غير مناسبة للأطفال.
  •  

 

المصدر: موقع "صدى التقنية" الإلكتروني