يوتيوب كيدز يهدد الأطفال!

تحقيق يسلط الضوء على مقاطع خطيرة عن المخدرات والأسلحة تستهدف الصغار

 

 

      يعرض تطبيق يوتيوب المخصص للأطفال "يوتيوب كيدز" مقاطع مصورة، تروج لمواضيع غير ملائمة لمستهدفيه من المراحل العمرية، ومنها ما يتعلق بتعاطي المخدرات واستخدام الأسلحة النارية، وفقاً لما أظهره تحقيق أجراه مشروع الشفافية التقنية (Tech Transparency Project) وهو منظمة غير ربحية مقرها الولايات المتحدة. وبحسب التحقيق الذي نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية، الخميس 5 مايو/أيار 2022، فإنه يفترض أن يكون يوتيوب كيدز، الذي جرى إطلاقه عام 2015 "منظماً وآمناً بشكل كبير"؛ لأنه يستهدف الأطفال دون سن 13 عاماً.

في تصريحات سابقة، تقول إدارة المنصة إنها تسعى لأن يكون محتوى مقاطع الفيديو مناسباً للأطفال، وإنها تعتمد على برامجها ومهندسيها و"المراجعات والتعليقات من الأهالي"، لحماية الأطفال من المحتويات غير المناسبة لأعمارهم. ورغم هذه الجهود، قالت إدارة المنصة: "لا يوجد نظام مثالي، ويمكن أن تتسرب مقاطع فيديو غير مناسبة" ويشاهدها الأطفال، لكن تحقيق الشفافية التقنية أكد أن "النظام" الذي تعتمده إدارة يوتيوب "بعيد عن الكمال حقاً".

 

وفقاً لمشروع التحقيق، فإن الباحثين اكتشفوا العديد من مقاطع الفيديو التي لا ينبغي أن تتجاوز فلاتر شركة جوجل المالكة ليوتيوب. التحقيق كشف أيضاً عن فيديوهات أخرى قد تؤثر سلباً على صحة الأطفال، ومنها ما يتعلق بـ"تبيض البشرة" و"فقدان الوزن". وفي تصريحات سابقة، تقول إدارة المنصة إنها تسعى لأن يكون محتوى مقاطع الفيديو مناسباً للأطفال، وإنها تعتمد على برامجها ومهندسيها و"المراجعات والتعليقات من الأهالي"، لحماية الأطفال من المحتويات غير المناسبة لأعمارهم.

ورغم هذه الجهود، قالت إدارة المنصة: "لا يوجد نظام مثالي، ويمكن أن تتسرب مقاطع فيديو غير مناسبة" ويشاهدها الأطفال، لكن تحقيق الشفافية التقنية أكد أن "النظام" الذي تعتمده إدارة يوتيوب "بعيد عن الكمال حقاً". ووفقاً لمشروع التحقيق، فإن الباحثين اكتشفوا العديد من مقاطع الفيديو التي لا ينبغي أن تتجاوز فلاتر شركة جوجل المالكة ليوتيوب. التحقيق كشف أيضاً عن فيديوهات أخرى قد تؤثر سلباً على صحة الأطفال، ومنها ما يتعلق بـ"تبيض البشرة" و"فقدان الوزن".

 

 

 


المصدر: موقع "عربي بوست"