8 خطوات لحماية طفلك من العالم المُظلم

 

8 خطوات لحماية الأبناء من العالم المُظلم

اقترح المختصون 8 خطوات لحماية الأبناء من الوقوع في فخ تطبيقات الموبايل ومواقع التواصل الاجتماعي:

1- كن فضولياً:
بصفتك أحد الوالدين، تعرف جيداً متى يكون طفلك مستعداً لاستخدام التكنولوجيا الحديثة. انها فكرة جيدة أن يبدأ باستخدام محدود لأجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة تحت رقابة مشددة. وتحقق من جهاز الكمبيوتر أو الهاتف وابحث عن أي تطبيقات جديدة تم تحميلها. وابق على التطبيقات الخطرة.

2- برامج للمساعدة:
من أفضل الطرق للحفاظ على أمان أبنائك هو مراقبة نشاطهم. حتى عندما لا يمكنهم القيام بذلك بشكل مباشر. وهناك مجموعة متنوعة من برامج الكمبيوتر ودران الحماية موجودة خصيصاً لمساعدة أولياء الأمور على تقييد تنزيل التطبيقات وأرسال اشعار إلى الآباء حول الانشطة عبر الانترنت ومنع الوصول الى المواقع التي يحتمل أن تكون خطرة.

3- التعرف إلى أصدقاء الأبناء:
يستهدف المهربون وتجار الجنس الضحايا المحتملين من خلال مدارسهم أو في بيئات أخرى حيث يوجد الأطفال بكثرة. ويقدمون الصداقة والدعم للطفل لفترة قبل اغرائه بالفرار أو المشاركة في اختطافه. يمكن أن يكون التعرف على أصدقاء طفلك، من المدرسة والنوادي والانشطة، أو من يتحدثون معه أو يتحدثون إليه عبر الانترنت، خط دفاع مهماً.

4- كن لطيفاً:
واحد من كل خمسة أطفال يتم اغواؤه عبر الانترنت وتطبيقات الهاتف المحمول، ولكن واحداً من كل 25 طفلاً فقط يخبر أحد الوالدين عن ذلك. تحدث إلى أطفالك بطريقة تناسب أعمارهم ومباشرة حول واقع العالم الذي يعيشون فيه. شجعهم على أن يكونوا منفتحين وصادقين معك في ما يتعلق بعلاقاتهم.

5- عدم كشف كلمة المرور:
بالنسبة للأطفال الصغار، فمن الأبجديات الأساسية للسلامة على الانترنت عدم الكشف عن أي كلمة مرور قد يعرفونها، وعدم مناقشة أي تفاصيل عن العائلة (موقع المدينة أو اسم المدرسة، وما الى ذلك) مع الأشخاص الذين قد يلتقون بهم عبر الإنترنت.

6- تعريف الأولاد بالمخاطر:
بالنسبة لمن هم في المرحلة السابقة على سن المراهقة، دع أطفالك يعرفون أن هناك أشخاصاً خطرين في العالم والطرق المختلفة التي يمكن من خلالها استخدام المعلومات العامة التي يقدمونها عبر الانترنت لتحديد مواقعهم. وتاكد من أن ابنك يشعر بالامان في التحدث إليك عن المواقف التي قد يواجهها عبر الانترنت.

7- تعريف الأولاد بالمخاطر:
بالنسبة للمراهقين: عندما يصبح بإمكانهم الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية وغيرها من الوسائل، ذكر ابنك أو ابنتك المراهقة بأن العالم ليس مكاناً آمناً وأن سلامتهم هي مصدر قلق بالنسبة لك. حتى مع البرامج المناسبة، من المهم أن يتذكر المراهقون أن الهواتف الذكية والانترنت يمكن أن تكونا منطقة خطرة.

8- الصور والمشاركات باقية:
ذكّر ابنك أو ابنتك في سن المراهقة بأن أي شيء يراسلانه إلى صديق سواء صور أو مشاركات على وسائل التواصل الاجتماعي ستظل إلى الأبد ويمكن أن تعاود الظهور في أي وقت لتلاحقه على مدى سنوات طويلة. كما هي الحال مع طلب الالتحاق بالكلية أو الوظيفة.